Sodiq Kolayo نيجيريا و بوكوحرام والرد البلوري على من طعن في شخصية العلامة الإلوري 19-Sep-2020

تقديم


هذا الكتاب كدرّة بيضاء ** إذ لاح في أفق السما وضّــاء

هذا الكتاب كأنجم وكواكب ** يمحو الظلام وينشر الأضواء

هذا الكتاب هو الثريا في البها ** أعيا بحسن جماله الأدباء

أجمل به من كلمة حسانة ** وعبارة براقة حسناء

کشف الغموض عن العيون بأسرها ** يفشي لها بين الظلام سناء

یزدان منظارا ويبدو مجهرا ** يبدي الخفايا للورى إبداء

ما زال في الظلماء بدرا لامعا ** بل كان يظهر في النهار ضياء

ويكون للأخبار خير موضح ** ومبينا لعلاجها آراء

يحوي المعارف والدرايات العلا ** لمن ابتغى العرفان والأنواء.

وهو المزين بالبدائع جمة ** يغري بخفة سبکه بلغاء

هذا الكتاب ينص عن أحوالنا ** في نيجرييا غدوة ومساء

نيجيریا هي أرضنا وبلادنا ** فيها نعاني العسر والضراء

مذ جاء قوم هم طواغيت الردی ** أشقى البلاد ولم يزالوا داء

"بوکو حرام" هم شياطين اللظی ** سفكوا دماء وهيجوا البلواء

هدموا الديار وأفسدوا في أرضنا ** هم قتلوا الآباء والأبناء

لا بارك الرحمان فيهم دائما ** وأذاقهم نار الجحيم جزاء

هذا الكتاب له امتياز نادر ** في القدر يبلغ ذروة شماء

هـذا الكتاب منقح ومغربل ** بروائع الألفاظ طاب جــلاء

مرحی بكاتبه لبذل جهوده ** سينال من مولى الأنام رضاء

هو ذالك الجهباذ ذو أكرومة ** صديق قالايو بربح باء

الله يكرمه ويحبوه العلا ** ويـضاعفنَ له الإله عــطاء

شعر : الأستاذ داؤد شمس الدين

الطالب مركز التعليم العربي الإسلامی أغيغي

الفصل الثاني الثانوی

٢٠١٨/٢/٢٨ م

162

share : whatsapp share


You must be logged in to contribute to discussions here !

No comments found yet for this post