Sodiq Kolayo مقدمات العلامة النيحيري آدم عبد الله الإلوري : الشيخ لقمان صادق الواعظ تفت 27-Sep-2020أوليات--الإلوري alt=

أوليات الإلوري


أوليّات الألوري

الشّيخ آدم عبد الله الإلوري رحمه الله؛ له أوليّات كثيرة في مجال الدّين، واللّغة، والزّهد، وإصلاح المجتمع، في بلاد يوروبا (محليّا)، وفي نيجيريا (وطنيّا)، وفي العالم الإسلامي (دوليّا). وقد أسهم الباحثون في إيفاء تلك المجالات ببحوث مستقلّة، ولعلّ هذه الكلمة ممّا يجمع تلك الجهود ملخّصا فأقول: الشّيخ آدم هو:

1- محليا: أوّل من أسّس مدرسة نظاميّة في بلاد يوروبا (مركز التّعليم العربي الإسلامي أغيغي)، مدرسة يكون فيها مدرّسون مؤهّلون، والسّبورة مع الطّباشير، وفصول مع النّقباء، وقرّرات عصرية، وامتحانات دورية مع الشّهادة. (رحم الله الإلوري المثقّف).

2- نيجيريا: أوّل من اكتفى ذاتيا في وضع المقرّرات الطّلابية غير معتمد على المقرّرات الخارجية التي لا تعالج قضايا الدّاخلية، فلذا وضع لطلابه أكثر من خمسين مذكّرة علميّة في مختلف التّخصّصات العلميّة، ولسنا من المغالين لو اعتبرنا هذا أيضا أوليّا دوليّا، لأنّ الوزارات والهيئات هي الّتي تضع المقرّرات المدرسيّة في الدّول العربية، أمّا الشّيخ فهو وحيد عصره في هذا المجال (رحم الله الإلوري رائدَ المؤلفات العربية في إفريقيا).

3- دوليّا: أوّل من وضع كتابا في علم (الدّعوة إلى الله) وكانت جامعة الإمام بالرّياض أوّل جامعة تُنشئ كلية الدعوة والإعلام على مستوى الدّول العربية، فقرّرت الجامعة كتب الشّيخ في الدّعوة، وقد اعترف بذالك شيخنا د/محمّد البيانونى (حفظه الله) في مؤلفاته، وبخاصة كتابه: (المدخل إلى علم الدّعوة ص: 15)، وهو أستاذ أزهري ومحاضر في جامعة الإمام بالرّياض (رحم الله الإلوري الدّاعية).

4- محليّا: أوّل من لا يتعصّب للمذهب المالكي، بل يتمسك بأرجح الأدلّة، فاختار التّسليمتين بعد الصّلاة، والقبض في الصّلاة، وترك القنوت بعد الفجر، (رحم الله الإلوري الفقيه).

5- نيجيريا: أوّل من أصلح الأذان بنداء معاصر فصيح مرتفعا عن رطانة العجمة ولوثة اللّسان (رحم الله الإلوري الفقيه)1

6- نيجيريا: أوّل من ارتجل الخُطب المنبرية باللّغة العربية الفصيحة، وأوّل من ترجّمها إلى اللّغة المحليّة لتؤدّي الخطبة غرضها، وأوّل من راعى قضايا السّاعة في الخطب المنبرية، ولو كان الحدث المعالج وقع بسويعات قبل الخطبة (رحم الله الإلوري حاضر الذّهن).

7- نيجيريا: أوّل نيجيري بعد آل فودي رحمهم الله يؤلّف أكثر من مائة مؤلّف في شتى المجالات (رحم الله الإلوري المجدّد).

8- نيجيريا: أوّل من يضع كتابا خاصا في محاربة التّقاليد الجاهلية، وإن كان الشّيخ "فُوديو" رحمه الله وضع كتابا أو كُتبا في إحياء السّنة ومحاربة البدع، والشيخ محمود جومي رحمه الله في تصحيح العقيدة، إلاّ أنّ الإلوري جمع بين قمع البدعة وتصحيح العقيدة، وممّا حاربه: الشّرك بأنواعه، خلع النّعلين عند تحيّة الصّغير للكبير، أو البروك والانحناء له، أو جعل التّأبين والتّعزية كالوليمة (رحم الله الإلوري السّنيّ الوسطي غير المبتدع ولا المكفّر).

10- نيجيريا: أوّل من يرفض مساعدة خارجية... لقد أخبرني من أثق فيه عندما جمعنا معه مؤتمر دولي بعنوان: المعجم العربي التّأريخي بين الأمل والواقع، في مدينة فاس بالمغرب عام 2009م وهو أ.د. علي القاسمي شيخ الباحثين في مجال المعجم واللّسانيات في عصرنا الحاضر (حفظه الله)، لما عرّفتُ نفسي عند إلقاء كلمتي بأنّني من إلورن نيجيريا، سألني: هل تعرف من هو آدم الإلوري؟ قلت: نعم، هو شيخي وأستاذي، فأوقف المؤتمر فقال: هذا الإلوري أمرُه عجيب: أرسلني الملك فيصل رحمه الله مع وفد إلى نيجيريا وأنا حينئذ محاضر في جامعة الرّياض التي هي اليوم جامعة الملك سعود لنقدّم مساعدات إلى الجمعيات والمدارس الإسلامية، ولمّا وصلنا إلى مدرسته رفض المساعدة، فقال لنا بكلّ ثقة: هل أنتم تريدون المساعدة؟ فتعجب الوفد من نيجيري يسأل وفد "الملك فيصل" هل يريدون مساعدة...؟ فهذه التّزكية أضفى على بحثي في المؤتمر عزّة ورفعة، فاتّصلت في حينه بشيخنا حبيب الله (حفظه الله خليفة الإلوري) لأخبره عن الحدث: (رحم الله الإلوري الورع).

11- محليّا: وكان جامع المركز تحت الإنشاء حينئذ، فطلب رئيس الوفد من الإلوري أن يأذن بإكمال المسجد على النّفقة السّعودية فرفض الشّيخ قائلا: أنتم تريدون الأجر من الله، وجماعتي يريدون الأجر كما أنتم تريدون، فنحن سنكمل هذا المسجد بتبرعاتنا ولو بعد حين إن شاء الله، وجزاكم الله خيرا... تحيّر الوفد لأنّهم لم يروا مثل هذا في مزاراتهم (رحم الله الإلوري الزّاهد).

12- محليّا: أوّل عالم مسلم يكرمه مشهود أبيولا رحمه الله صاحب المليارات ويأتيه بالسّيارات الفاخرة، والأموال الطّائلة فيردّه الإلوري قائلا له: (أتمدّونني بمال فما آتاني الله خير مما آتاكم)... كم عالما في ولايتك أو في الولايات المجاورة أكرمت بهذه؟ فيرجع أبيولا ويكرم جميع أئمّة بلاد يوروبا بغية أن يقبل الشّيخ منه السّيارة، ويظلّ الشّيخ رافضا لكنّه يدعو له، والحال نفسها مع عبد العزيز أريشيكولا، ورئيس أركان الجيش النّيجيري السّابق، وأمثالهم (رحم الله الإلوري الزّاهد)2.

13- محليّا: أوّل عالم ديني جريئ يصدع بالحق أمام الزّعيم القبلي السّياسي اليورباوي ويدعوه إلى الإسلام،3 في قاعة مدينة جزيرة لاغوس (City Hall) ويقول له: أسْلِمْ تكنْ رئيس نيجيريا، وإلاّ فلن تشمّ رائحة الرّئاسة حتّى مماتك، فأبرّ الله قسمه لإخلاصه.

ولقد فنّد هذه الإشاعة أيضا الأستاذ مصطفى جمعة أديوالي الإكروني واعتبره افتراء أو غلطا تأريخيا وقال أديوالي:

"إنّ الذي قابل الزّعيم أوولوو من المشايخ، وحاوره في قضيّة الدّين لهو الشّيخ هدية الله ألفا ألاَيي (Alfa Alaye) بمدينة إيوو (Iwo) ولاية أوشن حاليا، وهو أسطورة في علم السرّ، وعلم من الكتاب، أكتسبه هذا العلم الشّجاعة والجرأة النّادرتين. ثبت أنّه كان قد استأذن يومًا على الزّعيم أوولوو... قال له: إنّ لي شيعة وأتباعًا، فهل للمسلمين نصيب في برامج سياستك فأهبهم كلّهم لحزبك (حزب جماعة العمل)؟4

14- نيجيريا: أوّل عالم مسلم ينال وسام الشّرف من أكثر من رؤساء الدّول العربية، ويرفض غيره، زهدا منه.

15- محليّا ودوليّا: أوّل من تحدّى مؤرخي نيجيريا في أصل قبائل يوروبا، وأرّخ للدّعوة الإسلامية منذ نشأتها حتّى يومنا هذا، ونبّه مسلمي الجنوب باستعمال التّقويم الهجري، (رحم الله الإلوري المؤرّخ).

16- نيجيريا: أوّل عالم كبير مسلم تدعوه حكومات نيجيريا المتعاقبة بالمشاركة في السّياسة ويرفض الطّلب زهدا منه.

17- أول من... أوّل من... أوّل من... فأوّلياته الخيرية في تلكم المجالات كثيرة لا تحصى، رحم الله الإلوري الموسوعي الشّامل.

هذا ما نطق به هذا الشّيخ، ثم أخرج مصحفًا وأقسم ليقاتلنّ حزب جماعة العمل حتّى لا تقوم له قائمة، ثم فعل ما فعل...

وأمّا الإلوري فقد فتح عينيه على التّسهيلات والامتيازات التي كانت رجال الكهنوت يتمتّعون بها من لدن وقت الاستعمار إلى عهد الاستقلاق، ورأى أن يطالب بمثل هذه الحقوق لنظائرهم المسلمين، وكان في صفوف الموالين للإلوري قبيلة أجوسى وهي ما هي من الثّقافة والتحضّر، ولبعض أفرادها شأن في سياسة ذلك اليوم، بعث الإلوري بهذه الفكرة إلى الزعيم أوولوو عن طريق أحدهم غير أن الردّ منه جاء على خلاف ما ارتقبه الإلوري، ولقد قال: "إن اللّغة العربية والدّين الإسلامي حقل حيّ يزرعه من له في ذلك وطر، ولا شأن للحكومة بها..." هكذا كان الاختلاف بينهما في عالم الفكر والرأي لا غير" راجع القطاف الدّانية في تأريخ شيخ الإسلام العلاّمة آدم عبد الله الإلوري للأستاذ مصطفى جمعة أديوالي، 2000م ص 99-103.

الخلاصة، فالشّيخ الألوري:عالم فريد عصره بالإجماع، مجدّد بعد آل فوديو عند من يُنصفه، لغويّ أصيل، شرعيّ غير متطرّف، مؤرّخ ثقة غير مدلّس، زاهد غير مبتدع، فقيه غير متعصّب لمذهب، مصلح للمجتمع غير فوضاوي ولا خارجي داعية محتسب بغير كفالة محليّة أو خارجيّة، مفكر عقلاني، أديب إسلامي غير ماجن، أبيّ النّفس غير متكبّر، محبّ للسّلام والتّعايش السّلمي بين أبناء الوطن من غير فقدان الهويّة الإسلاميّة.(5)

ومن باب الاستلحاق، كان العلامة الإلوري أنشأ رابطة الأئمة والعلماء في بلاد يوربا، 1964م، الّتي مقرّها حتّى الآن بإبادن، لتكون حقلا إسلاميّا يمنع الأغنياء والأمراء عن التّداخل في شؤن الدّين بغير حق، واستقلال الفتوى والمساجد عن قيود الجهلاء والبسطاء (رحم الله الإلوري المفكّر الإسلامي).

_________

1ويردّد هذا الأذان في الإذاعة، بلاغوس، وأبيكوتا عند ما كان الإلوري مع جمعيّة أنصار الدّين حتّى آخر السّتينيات.

2 ثمّ أقنعه أبيولا أخيرا بالقبول بعد إعطاء السّيارات لأئمة بلاد يوربا في الرّابطة كما أمره، فقبل الإلوري عطاء أبيولا بهذه السّيارة.

وأمّا أريشكولا فلم يقبل الإلوري سيارته، وسممتُ من الأستاذ عبد الوهاب كرنغا، أن الإلوري قال لم سئل

عن ذالك: إنّه سياسي والسّاسة بربدون أن يشتروا أولو الأمر ورؤساء الدّين بالهدايا. وأظنّ أنّ الكاتب

يريد برئيس أركان الجيش النّيجيري بـ بابا تندي إدي أبن، وقد سمعت من الأستاذ محمّد الأوّل عبد الكريم

(سائق الإلوري) أنّ الإلوري يحذّر السّائق بتهيئة جبيدة وعدم تعطيل السّيارة في حضور إدي أبن، لأنّه لايريد

أن يعرف هذا القائد بعطل السّيارة فيهبه جديدة.

3-وفي الحقيقة، أنّ الإلوري لم يصرّح أمام الزّعيم السّياسي اليورباوي أوولوو مباشرة في هذه المناسبة، ولا في غيرها وإنّه صرّح أمام سوقة أوولوو هذا القول غير مرّة، أمثال الحاج ماشا (Masha)، و(Adegbenro) وS.O. Balogun)، وصرّح بذلك أيضا في جلسات وعظه، مؤيدًا بالشّعر الشّعبي واكا.

4-وقد أجابه أوولوو أن لا شأن له بأمر الدّين. "وإذا لم يكن لك شأن في أمر الدّين فلماذا تريد من رجال الدّين أن يصوّتوا لك وأن ينتّخبوك".

5- أوليات الإلوري ورقة كتَبها الدّكتور عبد الرّحمن بن أحمد الإمام (كاكوري) نيابة عن خريجي المركز عام 1981م، في مناسبة العيد المئوي الميلادي للشّيخ الإلوري أبريل 15-22-2018م. رئيس المجموعة: الشّيخ مفتاح الدّين صلاح الدّين "أويَو"، السّكرتير: الشّيخ عبد القادر صلاح الدّين والدّكتور عبد الرحمان ومدير المركز الحالي الشّيخ محمّد حبيب الله من الأعضاء. وأمّا التعليق عليها لمؤلّف الكتاب

استحضر الإلوري شيخ الأزهر جاد الحقّ علي جاد الحقّ إلى نيجيريا عام 1983م لتفقّد أحوال مسلمي نيجيريا، واتّخذ فرصة حضور المشيخة طلبًا من الأزهر إقامة الدّورة التّدريبية للأئمّة والدّعاة، الذين ليس لهم فرصه الالتحاق بالجامعة، أفاد منها العدد الكثير من الرّجال في نيجيريا وغيرها، ثمّ توقّف هذا النّشاط بعد وفاة الإلوري لوفد بلاد يوربا، والآن الحمد لله ثمّ الشّكر لنجل العلاّمة الإلوري: الشّيخ محمد حبيب الله الذي ربط هذا الحبل المقطوع من جديد منذ عقد من الأعوام تقريبا لدى الأزهر الشّريف. (رحمه الله الإلوري المفكر الإسلامي).

1 like 31

share : whatsapp share


You must be logged in to contribute to discussions here !

No comments found yet for this post