Muhamad Jamiu Adakeje تلخيص للنقد الوجودي عند جان بول ساتر 02-Oct-2020

دراسة فنية لقصيدة حلم من ديوان السباعيات لعيسى ألبي أبي بكر عرض و نقد


عنوان المقالة :

محمد الجامع أدكيجي

خريج الجامعة الإسلامية بالنيجر.

15/05/2020.

دراسة فنية لقصيدة "حلم" من ديوان السباعيات لعيسى ألبي أبي بكر... عرض و نقد.

هذه المقالة بين يدي القارئ سيسلط الضوء على شخصية الشاعر النيجيري الذي نال قصب السبق بكتاباته الفنية في الساحة الأدبية و ستسعى كذلك إلى كشف مدى سر صناعته للشعر مستعينا في ذلك بتقنيات الفن للوصول إليها.

و بعد

هذه المقالة ستكون نقطة انطلاقها من تلك المقولة التي تغنى بها الناقد الفرنسي سانت بوف Saint Beuve (1804-1869) عندما يقول : "ليس الأدب منفصلا في نظري عن الإنسان فباستطاعتي أن أتذوق مؤلفا أدبيا و لكن من الصعب علي أن أحكم عليه من غير معرفة بالكاتب نفسه ذلك أنه مثلما تكون الشجرة يكون ثمرها، فالدراسة الأدبية تقودني إلى الدراسة الإنسانية"

و بناءا على قول بوف سيتناول الباحث ترجمة مختصرة للشاعر لاستخلاص صورته من خلال أدبه و لإدراك العلاقات القائمة بين(المبدع و الواقع).

ترجمة الشاعر :

ولد عيسى ألبي أبو بكر في خمسينات من القرن الماضي بمدينة كماشي الواقعة في غانا، أخذ مبادئ الدراسات العربية و الإسلامية على أيدي مشاييخ إلورن. التحق بمركز التعليم العربى و الإسلامي أغيغي نيجيريا، و تخرج فيها بالشهادتين الإعدادية و الثانوية و واصل دراسته بالحماسة و التفرغ في جامعات نيجيريا حتى حصل على درجة الدكتوراه في اللغة العربية من جامعة إلورن.

يعد عيسى ألبي أبو بكر من أشهر الشعراء المجيدين في نيجيريا بلا نزاع، و هنا سؤال يطرح نفسه و هو : هل نبغ الشاعر هكذا دون وجود جهودات مسبقة لها أو عوامل ساعدت في تبلور شاعريته حتى أصبح من الذين يشاروا إليهم بالبنان ؟؟؟

فالجواب له ليس ببعيد إذ ليس هناك شيء يبدأ من الفراغ، فلا بد من وجود محاولات مسبقة له حتى يتكون و يظهر في حقيقته هكذا كان الأمر في هذا الشاعر النيجيري فهناك عوامل أخرجته شاعرا كبيرا و من أبرزها ما يأتي :

*العامل البيئي : يتمثل في ثلاث بيئات :

- بيئة مدرسته بالمركز أغيغي إذ تعتبر بيئة ترحب بكل المنافسات الجارية بين الطلبة الشعراء الذين تأثروا بأسلوب شيخهم.

- بيئة وطنه إلورن : فبعودة الشاعر إلى وطنه الحبيب في حدود عام 1994، لقي كمية هائلة من التراث مثل المخطوطات و الدواوين التي خلفها هؤلاء الآباء الذين قضوا حياتهم كلها في سبيل الدعوة.

- بيئة جامعة عثمان بن فودي بصكتو: هذه المرحلة عمل الشاعر بحوالي عشر سنين محاضرا بشعبة الدراسات العربية حيث عاصر كبار الأدباء و المفكرين الذين نقدوا شعره و قوموه.

* العامل الشخصي :

هذا العامل بالضبط ساعد الشاعر كثيرا إذ استطاع هو بالذات أن ينكب على دواوين شعراء العرب القدامى منهم و المحدثون بعد الموهبة الفذة التي أوهبه الله إياها حتى حفظ الكثير الكثير من أشعارهم و انعكس كل ذلك في أسلوبه الشعري.

** دراسة فنية للقصيدة المختارة من الديوان:

يتعرض الباحث هنا بالتناول أسلوب الشاعر في قرض الشعر قبل الدخول في صميم الدراسة، لما له من تأثير كبير في عملية الإبداع الأدبي لدى الكاتب أو الشاعر، فالأديب مهندس معماري يرسم لنفسه خطوات يسير عليها حتى يتمكن من الوصول إلى الطريق الهادف، فالأسلوب إذن هو الطريق الذي يهدف إليه الأديب في بيان ما يضطرب في خلجات نفسه، و يأتي في الدرجة الثانية بعد اللفظ و المعنى اللذين هما اللبنات الأولى التي تتكون منها الجمل والتراكيب في حصيلة الكاتب أو الشاعر اللغوية.

الأسلوب : هو المنهاج الذي ينهجه الأديب في الإفصاح عن فكر يختلج بذهنه، أو عاطفة تعتمل في قلبه، و من الأدباء من عرّفه بأنه" طريقة الكاتب أو الشاعر في اختيار الألفاظ على الشكل يرتضيه الذوق، و تأليف الكلام على الوضع الذي يقتضيه العقل".

و يختلف الأسلوب باختلاف الأديب و طريقته في التعبير تبعا لموهبته و بيئته و ثقافته و زمنه و تذوّقه و انفعالاته و تأثره بالموضوع.

و بناءا على هذا التعريف، سيتحدث الباحث عن أسلوب الشاعر في نظم قصائده منحصرا في هذه الجوانب الآتية: بناء القصائد، الخصائص اللفظية و المعنوية، القيم البلاغية....

القصيدة بعنوان : "حلم"

و هي قصيدة من البحر الطويل، عدد أبياتها سبع و رويّها التاء و هي موحّدة القافية ، يصف فيها الشاعر ما يراه في المنام قال:

1- و نوم أتتنا فيه خود جميلة ** و هل هي من جمع الغواني بخيلة؟؟

2- قضت عندنا وقتا لذيذا نحبه ** و لكن لحظات اللقاء قليلة

3- و كم من منام نبتغي أن نطيله ** فهل ساعة النوام صاح طويلة؟

4- أيا مثل ذاك الطيف زرنا و لا تكن ** لتبخل إن البخل حال رذيلة

5- سألنا اسمها لكنها لم تقل لنا ** سوى لفظها الجذاب إني خليلة

6- حكى وجهها بدر السماء كأنها ** بلا مرية للبدر حسنا زميلة

7- فلما دعانا في الصباح بلاله ** ذهبنا إليه و القلوب ثقيلة.

بناء قصائده :

مطلع القصيدة : "هو أول بيت من أبياتها". فقد عني به النقاد غاية الاعتناء حيث شبّهوا الشعر بالقفل و مطلعه مفتاحه، قال ابن رشيق : " الشعر قفل أوله مفتاحه و ينبغي للشاعر أن يجود ابتداء شعره".

إن ابتداء القصيدة بمطلع اشتمل على ألفاظ عذبة، و معنى صحيح وتعبير جذاب، يجعل السامع يقبل على استماع القصيدة أو القارئ على قراءتها من أولها إلى آخرها بكل انشراح و ميل.

فقد كان من سنة شعراء الجاهلية أن يفتتحوا قصائدهم بالوقوف على الأطلال ذكر الأحبة و النسيب و خير مثال لمثل هذا المطلع الجيد قول امرؤ القيس في مطلع معلقته:

قفا نبك من ذكرى حبيب و منزل ** بسقط اللوى بين دخول فحومل.

أما أسلوب الشاعر عيسى ألبي أبي بكر في افتتاح قصائده المختارة فيلاحظ أنه خرج تماما عن ذلك المنهج المتبع عند القدماء في افتتاح قصائدهم بالوقوف على الأطلال، و ذكر الأحبة ، و وصف الناقة إضافة إلى ذكر الله و الحمدلة و الصلصلة الذي يعتبر خصية من خصائص الشعر الصوفي عند الشعراء الأفارقة و خاصة الشيوخ منهم ، فبدأ قصيدته الأولى المعنونة "بحلم" بأسلوب مباشر أي الأسلوب الخالص الذي يدل على الموضوع مباشرة دون مقدمة غزلية و هو يقول :

و نوم أتتنا فيه خود جميلة **

و هل هي من جمع الغواني بخيلة؟؟

قضت عندنا وقتا لذيذا نحبه *** و لكن لحظات اللقاء قليلة.

استهل الشاعر القصيدةو هو يصف ما حدث له بفتاة شابة حسناء تراءت له في المنام فأعجب بجمالها و حسن منظرها و تخيل لو أنه استطاع أن يظفر بها و يعيش معا في جنة الحب الدانية القطاف غير أنها ما لبثت معه حتى انفلتت و تغربت على سبيلها.

فالبيتان اللذان افتتح بهما الشاعر قصيدته هما مطلعا للقصيدة ذلك لشدة ترابط البيت الثاني بالأول في المعنى. فالشاعر بهذا الافتتاح يمكن القول إنه تأثر بالمنهج الذي دعا إليه رواد مدرسة الديوان : أمثال : العقاد و إبراهيم المازني ، و عبد الرحمن شكري في نظم الشعر على الصورة الجديدة في شكل متسلسل و منظم.

ثانيا: حسن التخلص : هو أن يأخذ المؤلف كلاما في معنى من المعاني فبينما هو فيه إذ أخذ معنى آخر غيره، و جعل الأول سببا إليه.

لقد أحسن الشاعر الانتقال من موضوع إلى آخر بطريقة لطيفة حيث لا يشعر القارئ أو السامع هذا الانتقال و إليك نموذج بعد ذكره لذلك الحدث في المطلع، تخلّص إلى ذكر طبيعة النوم و طلب زيارة تلك الفتاة مجددا في الطيف لكن بلا جدوى و سأل عن اسمها، و شبه وجهها بالبدر حسنا و جمالا قال:

و كم من منام نبتغي أن نطيله ** فهل ساعة النوام صاح طويلة.

أيا مثل ذاك الطيف زرنا و لا تكن ** لتبخل إن البخل حال رذيلة.

سألنا اسمها لكنها لم تقل لنا** سوى لفظها الجذاب إني خليلة

حكى وجهها بدر السماء كأنها ** بلا مرية للبدر حسنا زميلة

ثالثا: حسن الانتهاء

و يسميه البعض من النقاد حسن المقطع، و هي قاعة القصيدة آخر ما يبقى منها في الأسماع.

و قد جرت عادة الشعراء الأفارقة أن يختتموا قصائدهم بالدعاء و الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم، و ذلك أن أغلب أغراضهم الشعرية غرض ديني. فبالتتبع و الاستقراء بدا أن الشاعر لا يختم القصيدة بالصلاةو الدعاء على الرسول الكريم أو الصلصلة و نحوها بل خلق أسلوبا مغايرا لما دأب عليه الشعراء الأفارقة يقول في اختتام القصيدة و هو يعبر حال الناس وقت خروجهم لأداء صلاة الفجر بعدما أذن المؤذن بالصلاة:

فلما دعانا في الصباح بلاله **

ذهبنا إليه و القلوب ثقيلة.

يقول فإذا أذن المؤذن في الفجر إعلانا لدخول وقت الصلاة، خرج الناس إليه و في قلوبهم شيء من الثقل لفراغهم من النوم في الوقت نفسه، و هو أمر طبيعي.

الخصائص اللفظية و المعنوية :

فالألفاظ هي اللبنات الأولى التي تتكون منها الجمل و التراكيب، هي التي تنقل الأفكار و العواطف، فهي من أهم مظاهر تكامل العمل الأدبي بأن تكون الألفاظ متنوعة بين الفخامة و الجزالة و السهولة و الرقة تبعا لما يناسبها من المعاني، "و من أراد معنى كريما فليلتمس له لفظا كريما، فإن حق المعنى الشريف اللفظ الشريف".

و يقول شوقي ضيف : مهارة الشاعر إنما هي في ملائمته الدقيقة بين ألفاظه و معانيه.

فبالرجوع إلى القصيدة يلاحظ أنها تمتاز بجزالة الألفاظ و سهولتها ووضوح المعنى، فالقصيدة لا تحتوي كلمات صعبة و مفردات تحتاج من السامع أن يفتح القواميس للبحث عن معانيها، بل هي ألفاظ واضحة الدلالة سلسة، وهي من الكلمات المتداولة بين الناس، فكلمات مثل : النوم ،الوقت ، اللقاء ، الساعة، القليلة ، الطويلة، اللحظة من الكلمات التي لا يكاد السمع ينبو عن سماعها مع ما تحتويه من وضوح المعنى.

القيم البلاغية :

يلاحظ في القصيدة أن الشاعر استخدم نكتات بلاغية يمكن ذكرها في الآتية:

أولا : التشبيه المرسل المجمل : هو ما ذكرت فيه الأداة و حذف منه وجه الشبه.

قال في السطر الأول من البيت و هو محل الشاهد هنا :

" حكى وجهها بدر السماء "

شبه وجه الفتاة التي زارته مناما بالبدر ضياء و حسنا و يلاحظ أنه قد ذكر أداة التشبيه وحذف وجه الشبه، فالتشبيه مرسل مجمل.

ثانيا و الأخير : الاستفهام : طلب العلم بشيء لم يكن معلوما من قبل.

انظر إلى البيت يقول :

و كم من منام نبتغي أن نطيله ** و هل ساعة النوام صاح طويلة؟

هنا كان المتكلم يستشرف و يتطلع إلى معرفة ما لم يكن معلوما عنده من قبل و هو معرفة النسبية التي هي النوم فلا يدري أ مثبتة هي أم منفية فهو يسأل عنها و لذلك يجاب "بنعم " إذا أريد الإثبات، و " بلا" إذا أريد النفي.

الخاتمة :

بعد قراءات متتعدة لنص الشاعر استطاع الكاتب أن يقول إنه يعتبر ركنا كبيرا من أركان الشعر العربي النيجيري فهو شاعر مطبوع لا يتكلف عندما يكتب فوقوف الكاتب على قصيدته بالدراسة أظهر له أسرارا كبيرة عن شخصيته الفذة على الطاولة الإبداعية بلا أدنى شك.

** قائمة المراجع و المصادر:

1-د. يعقوب عبد الله و د. عبد اللطيف أونيرتي إبراهيم، القضايا الإنسانية في شعر عيسى ألبي أبي بكر من خلال الحس الإسلامي، مجلة رابطة الأدب الإسلامي العالمية، العدد 59، ص 2.

2- د. عبد اللطيف إبراهيم أونيرتي، نظام الشيخ آدم عبد الله الإلوري في تعليم التأليف باللغة العربية، مجلة إجو، إصدار كلية الدراسات العربية و الإسلامية، إلورن العدد4، ص: 53.

3- عيسى ألبي أبو بكر، ديوان السباعيات، الطبعة الأولى، النهار للطبع و النشر والتوزيع، القاهرة، 2008، ص" 16.

4- د. محمد الطاهر درويش في النقد الأدبي عند العرب، بدون ط، مكتبة الشباب 1997م، ص: 145.

5- نور الدين صمود، تبسيط العروض، ب/ج، دار العربية للكتاب، تونس،ص: 298.

6- ابن رشيق ،العمدة، ج1، ص: 181.

7- ضياء الدين ابن الأثير، المثل السائر في أدب الكاتب و الشاعر، ت/د. أحمد الحوفي، و د. بدوي طبانة، ط/1، مكتبة نهضة مصر الفجالة، 1381ه‍.

4 likes 756

share : whatsapp share


You must be logged in to contribute to discussions here !

3 comments found ...

comments and thoughts Sodiq Kolayo 02-Oct-2020 الشيخ عيسى ألبي.هو علم من أعلام اللغة العربية ...حفظه الله و رعاه.
وجزى الله الناقد البصير محمد الجامع جزاء موفورا

3 likes


comments and thoughts Muhamad Jamiu Adakeje 02-Oct-2020 صحيح فهو شاعر كبير جدا و هو إلى الآن ما زال يتحفنا بكتاباته الأدبية على الرغم أنه كبير السن حفظه الله و رعاه آميييين يا رب و شكرا للقطر ولأستاذنا العبقري

2 likes


comments and thoughts Ahmadulbadawy Abd Raheem 03-Oct-2020 أداء ممتاز منك أيها الأديب الناقد.
صراحة كان الشاعر عيسى ألبي من طليعة الأدباء الممتازين الذين تفتخر بهم المنطقة اليورباوية، ومنتجاته الأدبية أحقّ بالدراسة . و
لقد أجاد الكاتب وأفاد، فجزاه الله عن العلم والمعرفة خيرا

2 likes 1